أمر المستشار هادى عزب رئيس نيابة العجوزة، تجديد حبس سيدة تدير شبكة دعارة وتقدم ابنتيها لراغبى المتعة الحرام بالعجوزة، 15 يوما على ذمة التحقيقات.
ووجهت النيابة للمتهمات تهمتى تسهيل الدعارة وممارسة الدعارة بمقابل مادى، فيما أنكرت المتهمات ما نسب إليهن من اتهامات.
وكانت ‏الإدارة العامة لمباحث الآداب بوزارة الداخلية، قد تمكنت من القبض على شبكة للدعارة تديرها سيدة وابنتيها بمنطقة ميدان سفنكس بالعجوزة.
وكان اللواء أحمد عبد الغفار مساعد وزير الداخلية، مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب، قد تلقى معلومات تفيد قيام "نبيلة. ر ع" وشهرتها "أم عبده" ربة منزل بالاستعانة بابنتيها "ه.س.ع"، و"و. س. ع " فى تكوين شبكة لممارسة الأعمال المنافية للآداب واستقطاب النسوة الساقطات وعرضهن على راغبى المتعة الحرام مقابل 3000 جنيه فى الساعة الواحدة.
وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث ضم اللواءين وليد رشدى مدير إدارة النشاط الداخلية، وأسامة عايش نائب المدير، لسرعة القبض على المتهمات فى حالة تلبس، وإحالتهن للنيابة التى تولت التحقيق.