اعترف بشير التابعى نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق أنه لم يحب كرة القدم مطلقا وأنه أضطر لممارستها لتصبح مهنته التى يستطيع من خلالها الحصول على المال.

وقال التابعى الفائز مع الزمالك بالعديد من البطولات المحلية والقارية والحاصل على لقب افضل لاعب موسمى 2003 و2004 إنه امتهن كرة القدم وقاتل من أجل إثبات ذاته ولكنه لم يكن يوما يحب كرة القدم أو يتوقع السيناريو الذى سار به مشواره الناجح مع الزمالك والمنتخب الوطنى.

وشدد على ان هناك لاعبين يمتلكون مواهب فطرية فى كرة القدم مثل أبوتريكة وبركات وحازم إمام وشيكابالا ومحمد إبراهيم، ولكن هناك من يستعيض عن الموهبة بالمثابرة فى التدريبات.