علقت الدكتورة كريمة كريم، أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، على تنظيم وزارة المالية لمؤتمر "موازنة المواطن" للعام الثالث على التوالي، بغية إشراك المواطن في وضع السياسة المالية للدولة، قائلة: هذا الإجراء غير عملي ولا يفيد الاقتصاد المصري في شيء.

وأكدت "كريم" في تصريح لـ"صدى البلد" أن الاقتصاد المصري يدار بطريقة ارتجالية وليس وفق أسس وقواعد واضحة، حيث إنه يجب وضع أولويات واضحة للاقتصاد مثل زيادة الناتج القومي وخلق فرص عمل والحفاظ على مستوى تكاليف المواطن الذي يعنى بضبط الأسعار بما يناسب الدخول.

وأضافت أن الاقتصاد المصري للأسف ليس له أولويات، وإن صدقت "موازنة المواطن"، فيجب دعوة الخبراء والمتخصصين ووضع أسس ثابتة لاختيار المشاركين حسب تخصصهم ومؤهلاتهم العلمية ونتاجهم العلمي في مجال الاقتصاد، حيث إن الاقتصاد عملية معقدة تحتاج إلى إدراك ووعي كامل.

ودعت الدولة إلى توفير الدعم الفني من أصحاب التخصص والخبرة للوزراء وأصحاب القرار في الدولة، وأنه يجب أن يكون لدى الدولة المصداقية للاستفادة من مشروع "موازنة المواطن" حتى يؤتي ثماره المرجوة.

وكانت وزارة المالية، أطلقت اليوم الخميس، أولى فعاليات مؤتمر "موازنة المواطن" للعام المالي الحالي 2016/2017، للعام الثالث على التوالي، في إطار سياسة الوزارة الرامية لإشراك المواطنين ومنظمات المجتمع المدني فى صياغة أولويات السياسة المالية للدولة عبر تعريفهم بأهم ما ورد بالموازنة العامة باستخدام شرح مبسط للسياسة المالية التي تتجلى بالموازنة العامة والإجراءات التى تتبعها الدولة لتوفير حقوق كل مواطن في السكن والعلاج والتعليم وتحسين جودة الحياة من خلال برامج مختلفة تمولها الخزانة العامة للدولة.