أطلقت المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع شركة نوف إكسبو الكويتية، المنتدى العربي للحكومة الإلكترونية المتواصلة” الطريق إلى التنمية المستدامة” المقرر عقده برعاية وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس ياسر القاضي ديسمبر المقبل في بمدينة السلام شرم الشيخ.
وفي مؤتمر صحفي عقدته المنظمة صباح اليوم قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في كلمة ألقتها نيابة عنه نيرمين السعدني إن مصر تسعى حاليا للدخول في شراكات لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة التي أقرت في سبتمبر 2015 من قبل رؤساء الجمهوريات بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها رقم (70) لعام 2015، حيث يرتكز تحقيق بعض الأهداف بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأضافت أنه يمكن ترجمة تنفيذ هذه الأهداف من خلال مفهوم الحكومة الإلكترونية والخدمات الممكن تقديمه للمواطن والمستثمر وكذاك صانع القرار، مؤكدة أن الحكومة الإلكترونية هي عماد تقدم ونمو اقتصاديات الدول خاصة في ظل تطور وتصاعد مفهوم الاقتصاد الرقمي.
وأشارت إلى أنه من خلال المنتدى العربي الأول للحكومة الإلكترونية المتواصلة تتطلع الوزارة لتقديم منصة لكافة أصحاب المصلحة لمناقشة الأوجه المختلفة لهذا المفهوم وأفضل الممارسات التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة للمواطن العربي.
من جانبه قال الدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة إنها تهدف من خلال المنتدى إلى تفعيل برامج الحكومة الإلكترونية في كافة الدول العربية، مضيفا أن رفع درجة التعاون والتنسيق بين تلك البرامج يمكن أن تحقق عدة أهداف مثل الاستفادة من الخبرات المشتركة ووضع برامج وتطبيقات تخدم عدة دول للتقليل من تكلفة تطوير الخدمات الإلكترونية.
وأشار إلى أن التطورات التكنولوجية الحديثة يمكن أن تسهم بشكل فعال في تطوير برامج التعليم والصحة والتنمية الاجتماعية والتبادل التجاري والبنية التحتية، مضيفا أن “الدول العربية كافة هي أحوج ما تكون للدفع بكل مسارات التنمية المستدامة هذه، ونحن سعداء للتعاون مع شركة نوف اكسبو التي تنظم منتدى الحكومة الإلكترونية في دولة الكويت للعام الرابع على التوالي”.
وأضاف القحطاني أن “المنظمة العربية للتنمية الإدارية وشركائها في المنتدى تطلع إلى أن يحقق المنتدى الأول ما نسعى إليه جميعاً وهو المساعدة في تحقيق تنمية مستدامة لأمتنا العربية من خلال برامج وخدمات حكومية مترابطة هي الأداة الرئيسة بها”.
فيما قال يوسف خالد المرزوق، مدير عام شركة نوف إكسبو الكويتية “نأمل أن يشكل المنتدى دفعاً لدولنا ومجتمعاتنا نحو تنمية وحداثة مستدامتين علّنا نسهم بالخروج من دائرة التحديات والصعاب التي نمرُّ بها جميعا، مضيفا أن “اختيار مدينة شرم الشيخ مقرا للمنتدى تأكيد على تمسكنا بهذه المدينة العزيزة واحةَ أمنٍ وسلامٍ، فخيارنا رسالة محبة ودعم لمصر وشعبها وسيبقى كذلك على الدوام”.
وأشار إلى أن فكرة المنتدى العربي للحكومة الإلكترونية المتواصلة انطلقت من رغبة مشتركة بين الشركة والمنظمة العربية للتنمية الإدارية في نقل تجربتهم الناجحة بشركة نوف اكسبو في عقد منتدى الحكومة الإلكترونية بدولة الكويت إلى الدول العربية كافة، موجها الشكر لأمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط لدعمه للفكرة.
وأكد أن التكنولوجيا اليوم تتيح لنا فرصة مثالية للقيام بذلك، خاصة ان مجتمعاتنا بأمسِّ الحاجة لتغيير ايجابي ينعكس علينا رخاء وتقدما وازدهارا، مضيفا أنه يطمح أن يكون المنتدى حدثا سنويا جامعا يواكب برامج الحكومة الإلكترونية في مختلف الدول العربية، ويعمل على توجيه بوصلتها نحو تنمية مستدامة وحداثة شاملة تطال كافة مرافق مجتمعاتنا.
كانت المنظمة العربية للتنمية الإدارية شركة “نوف أكسبو” قد وقعا اتفاقية تعاون في مارس الماضي بدولة الكويت لوضع خطة عمل مشتركة بين الجهتين تحدد أطر عقد المنتدى العربي للحكومة الإلكترونية المتواصلة حيث تم الاتفاق على عقده في مدينة شرم الشيخ في الفترة من (12 – 14) ديسمبر نهاية العام الجاري.