نقلت وكالات أنباء روسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله اليوم الخميس: “إن موسكو غاضبة من لهجة التهديد في بيان الولايات المتحدة الأخير بشأن سوريا وتعتبره بمثابة دعم للإرهاب.
وكان ريابكوف يشير إلى بيان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي الذي قال أمس الأربعاء: “إن لروسيا مصلحة في وقف العنف في سوريا لأن المتطرفين بإمكانهم استغلال الفراغ لشن هجمات ضد المصالح الروسية وربما أيضا المدن الروسية”.
ونقلت الوكالات عن ريابكوف وصفه للبيان بأنه “فورة انفعالية”.
وقال ريابكوف: “إن الاقتراح الأمريكي بهدنة لمدة سبعة أيام في سوريا غير مقبول بالنسبة لروسيا وإن موسكو تقترح “هدنة إنسانية” لمدة 48 ساعة في حلب”.