وصف نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريابكوف، تصريحات واشنطن عن تعليق التعاون مع روسيا بشأن سوريا بأنها عبارة عن سياسة تهديد وابتزاز.
وقال الدبلوماسي الروسي في تصريح لوكالة “نوفوستي” ، اليوم الخميس: “إنها سياسة تهديد وابتزاز تستهدف فرض حلول تروق لواشنطن ووكلائها علينا”.
وتابع، أنه “من المستحيل التوصل إلى تسوية واستعادة الاستقرار على مثل هذا الأساس”، معيدًا إلى الأذهان أن لروسيا مواقف ومبادئ خاصة بها”.