أكدت لورا فروستاتشى مستشارة وزير الداخلية الإيطالي ورئيس المنظمة العالمية للتنمية والشباب التابعة للاتحاد الاوروبي، أن العلاقات المصرية الإيطالية يجمعها جذور قوية من النواحي الثقافية والتاريخية.

وشددت فروستاتشي من خلال لقائها ببرنامج “صباح الخير يا مصر” على القناة “الأولى” التابعة للتلفزيون المصري الحكومي اليوم الخميس، على ضرورة أن تتعاون الحكومتين المصرية والإيطالية لمواجهة ظاهرة “الهجرة الغير شرعية”.

وأشارت إلى المنظمة العالمية للتنمية والشباب قد ساعدت على إنشاء مراكز إيواء ومراكز تدريب وإعادة تأهيل لمساعدة الشباب المهاجرين الغير شرعيين على العمل داخل إيطاليا، نظرا لأعداد اللاجئين “المبالغ فيها”.

وأضافت أن المنظمة قد دعت لعودة السياحة الإيطالية إلى مصر، متوقعة عودة السياح الإيطاليين بكثافة في موسم الشتاء.

وأشارت إلى أنها ألتقت بالعديد من المسئولين والسياسيين المصريين من أجل عمل اتفاقيات سياحية كمحاولة لاستغلال المصادر الطبيعية بمصر للتنمية، مضيفة أن الوضع الأمني في مصر جيد وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وضع نظام أمني قوي للغاية.

وأعلنت أنها أثناء قدومها إلى مصر لاحظت وجود العديد من السائحين المتجهين إلى شرم الشيخ، مما يعد مؤشر لعودة السياحة.