غادر القاهرة صباح اليوم الخميس الدكتور "جلال سعيد" وزير النقل، والدكتورة "سحر نصر "وزيرة التعاون الدولى متوجهين بطائرة خدمات بترولية إلى أبوسمبل لافتتاح منفذ أرقين البرى بين مصر والسودان لخدمة حركة التجارة بين البلدين.

يذكر أن المنفذ يقع على مساحة 130 ألف متر مربع، تشمل 100 ألف متر منطقة جمركية و30 ألف متر منطقة إعاشة للعاملين بالمنفذ حيث تم الإنتهاء من تنفيذ المنفذ من قبل الجانبين المصرى والسودان وأن مصر أنفقت 93 مليون جنيه على إنشاء المنفذ البرى من مكاتب إدارية وجمركية ووحدات سكنية كإعاشة للعاملين حيث يعتبر المنفذ بوابة مصر لإفريقيا وقاعدة انطلاق نحو دول حوض النيل.