وجهت اللجنة الأوليمبية الدولية إنذارا شديد اللهجة لثلاثة ملاكمين لمشاركتهم في المراهنات خلال دورة الألعاب الأوليمبية الماضية بمدينة ريو دي جانيرو (ريو 2016).

وقالت اللجنة - في بيان نقلته وكالة الانباء الاسبانية - بإنها لم تفرض عقوبة أكبر لأنه لم تكن هناك أي نية للتلاعب في النتائج، وأن الأمر اقتصر فقط على المشاركة في المراهنات خلال الأوليمبياد، وهو الأمر غير المسموح به للرياضيين خلال الدورات الأوليمبية.

والثلاثي المتورط في هذا الأمر هم الأيرلنديان مايكل جون كونلان، 24 عاما ملاكم في وزن الديك، وستيف جيرارد دونلي، 27 عاما ملاكم في وزن الويلتر، والبريطاني أنطوني فاولر، 25 عاما ملاكم في الوزن المتوسط.

وبالإضافة إلى هذا الإنذار فإن الثلاثي عليه أن يجتاز برنامج اللجنة الأوليمبية الدولية التعليمي بنجاح وذلك من خلال المشاركة بشكل فعال في البرامج التربوية التي تنظمها اللجنة الأوليمبية البريطانية أو الدولية، حتى يتم المساح لهم بالمشاركة في أوليمبياد طوكيو 2020.