أقر المدرب الإنجليزي سام ألاردايس، المقال من منصبه كمدير فني للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم أمس الأربعاء، بارتكابه أخطاء، ولكنه رفض في الوقت ذاته اعتزال التدريب.

قال ألاردايس لوسائل الاعلام اليوم الخميس "إذا ما نظرت للماضي قليلا، أعلم أنني ارتكبت حماقة، حيث إننى فعلت هذا الأمر لمساعدة شخص أعرفه منذ أكثر من 30 عاما.

وأضاف "أخطأت وأنا أدفع الثمن في الوقت الحالي، وعلي تقبل الأمر".

وبعد شهرين من تعيين ألاردايس، 61 عاما، كمدرب للمنتخب الإنجليزي، نشرت صحيفة (تليجراف) البريطانية أمس الأربعاء مقطع فيديو تم تصويره بكاميرا خفية، يشرح فيه المدير الفني للمنتخب، من بين قضايا أخرى، كيفية التحايل على القوانين في مسألة انتقالات اللاعبين.

ويظهر شريط الفيديو تفاوض سام مع رجال أعمال، وهم في الحقيقة صحفيون تنكروا في شخصيات رجال أعمال من دون علم المدرب، حول اتفاق بقيمة 400 ألف جنيه إسترليني (460 ألف يورو) لتمثيل شركة استثمار آسيوية وإلقاء محاضرات في بعض المناسبات الرياضية.