كشف المهندس محمد الجوهرى، رئيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمرانى والصناعى، وهى الشركة التى ستتولى إدارة الاستثمارات فى مدينة الروبيكى، أنه تم استقدام وفد من الخبراء الإيطاليين للمتابعة فى عملية نقل المدابغ من منطقة مصر القديمة إلى الروبيكى، مشيرا إلى أن الخبراء الإيطاليين سيقومون بمساعدة أصحاب المدابغ فى فك ماكيناتهم وإعادة تركيبها فى الروبيكى .
وأضاف رئيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمرانى والصناعى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن عملية نقل المدابغ بدأت بالفعل ولكنها قد تستمر لمدة عام، حيث سيظل العمل على الجانبين فى الروبيكى وفى مجرى العيون حتى لا يتوقف إنتاج المدابغ بصورة واحدة، حيث تظل بعض المدابغ تعمل فى مجرى العيون بالتزامن مع عملية النقل .
وأشار الجوهرى إلى أن الخبراء الإيطاليين ساهموا فى وقائع أخرى لعمليات نقل المدابغ لمناطق آمنة فى بعض الدول، لافتا إلى أن هناك تنسيقا بين وزارة الصناعة وشركة القاهره للمعاونة فى دراسة مشاكل المدابغ وأنسب الطرق لفك ونقل الماكينات من مجرى العيون وإعادة تأهيلها وتركيبها فى مدينة الجلود بالروبيكى بمخطط هندسى علمى دون تأثير على إعادة التشغيل والإنتاج وتوفير الدعم الفنى لأصحاب المدابغ من حرص الحكومة والشركة على تطوير صناعة الدباغة والنهوض بها فى المدينة .
يشار إلى أنه تم بدء إزالة منطقة مدابغ الجلود خلف سور مجرى العيون يوم الأحد الماضى، حيث تتم الإزالة لعدد 18 حالة بتعويضات مالية تقدر بحوالى 34 مليون جنيه .
ويجرى تجهيز المرحلة الثانية من مدينة الروبيكى على مساحة 116 فدانًا، حيث تم تخصيص 200 مليون جنيه من صندوق الترفيق لبدء أعمال البنية الأساسية، كما سيتم تخصيص المرحلة الثالثة لجذب استثمارات خارجية فى مجال الصناعات المغذية وصناعات القيمة المضافة مثل صناعة الأحذية والمنتجات الجلدية المصنعة سواء الموجهة للتصدير أو الاستخدام المحلى، حيث من المتوقع أن ترتفع قيمة الصادرات من 170 مليون دولار إلى ما يقرب من 800 مليون دولار سنويا .