أعلنت الولايات المتحدة، يوم الأربعاء، أنها شنت غارتين بطائرتين من دون طيار الأسبوع الماضى ضد تنظيم القاعدة فى اليمن، ما أسفر بحسب واشنطن عن مقتل 4 عناصر من التنظيم المتطرف .
وقالت قيادة القوات الأميركية فى الشرق الأوسط "سنتكوم"، إن الغارة الأولى نفذت فى 20 سبتمبر فى محافظة مأرب، وقتل فيها عنصران من القاعدة .
أما الغارة الثانية، فشنت فى 22 سبتمبر فى محافظة البيضاء (وسط)، وأسفرت أيضا عن مقتل عنصرين آخرين من التنظيم ، وسبق أن أفادت مصادر أمنية يمنية عن الغارتين، لكنها من دون ان تنسبهما صراحة إلى الولايات المتحدة مع انها القوة الوحيدة التى تمتلك طائرات من دون طيار قادرة على ضرب أهداف فى شبه الجزيرة العربية ، وتعتبر واشنطن "قاعدة الجهاد فى جزيرة العرب" الفرع الأكثر خطورة للتنظيم الأساسى .
واستفادت التنظيمات الجهادية كالقاعدة وتنظيم داعش، من النزاع بين الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربى بقيادة السعودية، والمتمردين، لتعزيز نفوذها خصوصا فى جنوب اليمن .