نجح ضباط مباحث القاهرة، فى القبض على لصين اقتحما شقة عجوز بالساحل بعد أن انتحل أحدهما صفة "قسيس" واستوليا على ربع مليون جنيه.

وكان قسم شرطة الساحل قد تلقى بلاغا من موظف بالمعاش، بأنه أثناء تواجده بمسكنه طرق الباب وبفتحه فوجىء بشخصين مجهولين احدهما يرتدى الملابس المدنية والآخر يرتدى ملابس القساوسة.

وتابع قائلًا: طلبا مني التبرع لبناء كنيسة بمنطقة شبرا الخيمة فقام باعطائهما 200 جنيه إلا انه فوجئ بقيامهما بتكبيل يديه باستخدام رباط عنق واستوليا منه على 100 ألف جنيه، و10 آلاف دولار وهاتف محمول وفرا هاربين.

وتم وضع خطة بحث تم التوصل من خلالها إلى أن وراء ارتكاب الواقعة سائق وعامل تم ضبطهما وبحوزتهما 95 ألف جنيه، و18.080 ألف دولار ، 2 غويشة ذهب ، 2 طبنجة صوت، وملابس القساوسة واللحية المستعارة المستخدمة في الواقعة، وهاتف محمول، وإيصال إيداع نقدي لمكتب بريد بـ 30 ألف جنيه باسم زوجته.

واعترفا بارتكاب الواقعة حيث قرر الأول بأن لديه معلومات عن المجني عليه، حيث كان يقوم بمساعدة والدته ماديا وعلمه بثرائه، خطط لسرقته فاتفق مع المتهم الثانى على ارتكاب الواقعة فقاما بإعداد الملابس وتوجها لمسكن المجني عليه بحجة انهما مندوبان من الكنيسة لجمع تبرعات، وأثناء قيامه باعطائهما 200 جنيه؛ قاما بتكبيله والاستيلاء على المبالغ المالية والمشغولات الذهبية وهاتفه المحمول، ولاذا بالفرار.