قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من يدعى أن قانون الخلع فى مصر به شبهة شرعية وأن التى تتزوج بعد الخلع تعد زانية، لا يفهمون شيئا فى دينهم ودنياهم.

وأضاف ممدوح، فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن هؤلاء لم يذكروا وجه التناقض بين القانون والشرع، منوها بأن الخلع يعد طلاقا وانتهاء العلاقة بين الزوجين برغبة الزوجة.