تحتاج ملاعب كرة القدم لأموال طائلة من أجل بنائها وتطويرها والاعتناء بها، وتحتاج أيضا إلى اهتمام شديد وجهود كبيرة للحفاظ على صلاحيتها وجودتها، وفى حالة عدم وجود اهتمام او أموال تتحول تلك الملاعب لأراضى مهجورة، وفى هذا الإطار نرصد خلال التقرير التالى أبرز 7 ملاعب جار عليها الزمن وتحولت إلى أراضى مهجورة.
ملعب بالما دي مايوركا فى إسبانيا
كان ملعب بالما دي مايوركا، الذى افتتح عام 1945، الملعب الرسمي لنادي ريال مايوركا الإسبانى حتى عام 1999، وانتقل بعد ذلك الفريق الى ملعب الابن ميوكس، بعد ان انخفضت جودة الملعب وسلامة مدرجاته، واستمر الفريق الثانى لريال مايوركا فى التدريب بالملعب حتى عام 2007، وبعد أن تهرب ملاك الملعب من صيانته أصبح ملعب مقجور وتدهور حاله وتعرض للحرق فى 2011.
ملعب نينى بارك بانجلترا
أصبح ملعب نينى بارك بانجلترا غير مستخدما منذ وفاة مالكيه فى 2012، وتحول إلى قطعة أرض شاغرة بالرغم من الامكانيات والتجهيزات الرائعة التى تميزه عن غيره من الملاعب.
كان ملعب كامبو تيستاكسيو يحتل مكانه عالية فى قلوب مشجعى نادى روما الإيطالى، نظرا للانتصارات الأولى له على ذلك الملعب، ولكنه أصبح مهجورا بعد تدهور حالته وقلة عدد المدرجات، وكانت هناك خطة لتطويره خلال السنوات الماضية ولكنها توقفت فى 2008 دون أى اسباب مقنعة حتى وصل الملعب لحالته الراهنة.
ملعب النصر فى أوكرانيا
تحول ملعب النصر الأوكرانى من أعظم ملعب فى أوكرانيا لملعب مهجور، بعد أن تعرض للفيضان فى 2004، وأصابته الكثير من التلفيات.
بزيجارد أقدم ملعب فى سلوفينيا
يعد ملعب بزيجارد أقدم ملعب فلا سلوفينيا، واستضاف العديد من المنافسات الرياضية، وتم إغلاقه فى 2004 فى انتظار التحسينات، ولكن لم يفكر أحد فى تطويره حتى الأن وتحول إلى أرض مهجورة.
ملعب جوزيه مارتى بكوبا
تم بناء ملعب جوزيه مارتى بكوبا عام 1940 وتم تطويره فى عام 1959، وأصبح من أكبر الملاعب لممارسة الأنشطة المختلفة من كرة القدم والبيسبول والسباحة وألعاب القمى، ولكن تم إغلاقه بأوامر المديرية نظرا لتعرضه لخطر الانهيار فى عام 2000.
ملعب بريبيات بأوكرانيا
تحول ملعب بريبيات بأوكرانيا من أفضل ملاعب كرة القدم إلى بيت للأشباح بعد انفجار المفاعل النووى تشيرنوبيل فى نهاية عام 1986، وتم إجلاء القرية بأكملها بعد ذلك الحادث الذى أدى لسقوط ألاف الضحايا.