قال المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن الشريك الأجنبي في التنقيب عن الآبار هو من يتحمل المصاعب، حيث إن معدلات السحب يخضع لأجهزة دقيقة للغاية وتقوم عليها الشركات الأجنبية؛ للحفاظ على خزان الغاز أو البترول.

وأضاف كمال، خلال حواره في برنامج " كلام بفلوس"، على قناة "العاصمة"، مع الإعلامي شريف عبد الرحمن، أنه من الممكن أن ينهار الخزان لو تم سحب بمعدلات غير دقيقة، مستطردًا: "زي ما يكون عندنا فرخة بتبيض دهب وبعدين ندبحها".

وأشار وزير البترول الأسبق، إلى أن شركة "إيني" الإيطالية ستقوم بجس مبدئي لـ 20 بئر بترول، بتكلفة 2 مليار دولار.