أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، أن 96 طفلا قتلوا وأصيب نحو 220 آخرين فى الأحياء المحاصرة فى حلب، من جراء "القصف الروسى والسورى" على مدار الأيام الخمسة السابقة .
ونقلت قناة "سكاى نيوز عربية" الفضائية، يوم الأربعاء، عن نائب المدير التنفيذى للمنظمة، جاستين فورسيث، قوله "إن الهجوم العسكرى على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة فى حلب خلف أطفالا محاصرين وسط كابوس حي"، مؤكدا أن الصدمة والمعاناة بين الأطفال "هى بالتأكيد الأسوأ من بين ما شهدناه ".
وذكرت المنظمة أن النظام الصحى فى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة فى حلب "يتهاوى" فى ظل وجود 30 طبيبا فقط فى منطقة يقطنها نحو 250 ألف من السكان، وأضافت أن ما لا يقل عن 223 طفلا أصيبوا منذ يوم الجمعة الماضى .