تعانى التلميذة منال ياسر الحداد "يتيمة الأبوين" بالصف الخامس الابتدائى من قرية أبو حمر مركز بسيون بمحافظة الغربية، من إعاقة فى الساقين تمنعها من السير بصورة طبيعية أو صعود السلم وحالتها تزداد سوءاً مع تقدم السن وزيادة الوزن وتحتاج إلى عملية زرع نخاع .
تقول أسماء مرزوق الأخصائية الاجتماعية المستقبل الزاهر الابتدائية بأبو حمر أن التلميذة منال تجد صعوبة بالغة فى الحركة التى تمنعها أن تعيش مثل باقى الأطفال الذين فى سنها ولأنها يتيمة الأبوين لاتجد من يرعاها وتعيش مع أقاربها رغم ضيق اليد وحالتهم المادية السيئة إلا أنهم لم يتركوا باباً إلى وأن لجأوا إليه لعلاج منال ولكن حالتها تحتاج إلى مبالغ كبيرة حيث تحتاج إلى جراحة زرع نخاع .
وأضافت "مرزوق" أن أقارب الطفلة ذهبوا إلى التأمين الصحى للطلبة لتحديد ميعاد لها منذ مايقرب من عامين وأكثر إلا أنه حتى الآن يتجاهلونها تماماً لعدم وجود من يرعى حالتها الرعاية الفعلية، ونظراً لضيق ذات اليد للذين يقومون برعايتها تم منعها من الذهاب للمدرسة رغم أنه من التلاميذ المتفوقين .
طالبت " مرزوق" كل المسئولين وأصحاب القلوب الرحيمة برعاية حالة منال وعلاجها على وجه السرعة بعد تدهور حالتها وتتمكن من العودة للتعليم مرة أخرى حتى لايضيع مستقبلها، كما ناشدت الدكتور طارق العشرى رئيس التأمين الصحى بالغربية بمتابعة حالة الطفلة منال .

الطفلة المعاقة