جدد قاضي المعارضات، حبس مورد حيوانات مفترسة، 15 يومًا علي ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بالإهمال في تأمين مزرعة الحيوانات، ما أدي إلي هروب نمر وافتراسه لطفلة.

وكان المستشار أحمد خالد أبو العلا، رئيس نيابة العياط، قد أمر بحبس المتهم 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

وخضع المتهم "عمرو . م . س"، 50 عامًا، لتحقيقات استمرت قرابة 8 ساعات، أنكر خلالها أمام علاء عزت، مدير نيابة العياط، ملكيته للنمر قاتل الطفلة، وأنه ليس له صلة بالحادث.

وأشار المتهم إلى أنه حاصل علي تراخيص من وزارة الزراعة؛ لإقامة تلك المزرعة لاستيراد الحيوانات المفترسة وتوريدها لـ"أفريكانو بارك" أو بيعها خارج البلاد.

وتسلمت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية التي أكدت وجود إهمال من جانب المتهم في تأمين مزرعة الحيوانات المفترسة؛ مما أدي إلي هروب النمر وقتله الطفلة، فوجهت النيابة بإشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية، تهمة القتل الخطأ، وأمرت بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات، وبعرضه علي قاضي المعارضات أمر باستمرار حبسه.