قالت دولة الكويت، إن الترسانة النووية الإسرائيلية تشكل عائقا أساسيا لإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية مطالبة بإخضاعها للرقابة الدولية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية اليوم /الأربعاء/ كلمة السفير صادق معرفي، مندوب دولة الكويت لدى المنظمات الدولية في فيينا، "إن الكويت تلاحظ وبمزيد من الأسف أن إسرائيل مستمرة في موقفها الرافض للتوقيع على اتفاقية عدم الانتشار النووي أو إخضاع منشآتها لنظام ضمانات الوكالة رغم امتلاكها لمفاعلات أبحاث متقدمة استخدم بعضها كما هو معروف لإنتاج المواد النووية لترسانة الأسلحة النووية التي تملكها والتي تهدد أمن المنطقة".

وأضاف معرفي - رئيس وفد الكويت المشارك في أعمال الدورة الـ 60 للمؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية - أن ذلك يحدث "بالرغم من التزام جميع دول المنطقة بمعاهدة عدم الانتشار وتطبيق اتفاقية الضمانات الشاملة وبالسعي نحو تنفيذ جميع الإجراءات والنظم المتعلقة بتلك الاتفاقية".

وأشار السفير معرفي، إلى أن "ذلك الموقف يؤثر سلبا على أمن واستقرار المنطقة ومن ثم الأمن والاستقرار الدوليين"، موضحا "شهدنا كما شهد العالم استمرار تأجيل المؤتمر الذي بات يعرف بالمؤجل والخاص بإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط".

وقال السفير معرفي، "إن دولة الكويت تشارك في المشاورات والاجتماعات المشتركة بين خبراء من دول مجلس التعاون الخليجي وخبراء الوكالة من أجل تنفيذ برنامج مشترك بين دول المجلس للاستخدامات السلمية للطاقة النووية".