بدأ العمل فى معهد الحضارة الإسلامية فى مدينة ليون الفرنسية بالقرب من الجامع الإسلامى الكبير، والذى تم تكليف كل من الفنانين المعماريين جوتيه وكوتكيه لوضع تصميمات المعهد الذى من المقرر افتتاحه فى عام 2018.
وتبلغ ميزانية المعهد 8. 8 مليون يورو تساهم فيها الجزائر والسعودية والمجلس الإقليمى الفرنسى الذى يساهم بمليون يورو، كذلك شركات منتج الحلال التى سوف تشارك بمليونى يورو، وكان السبب فى تأخر بناء هذا الصرح الثقافى الإسلامى يرجع إلى الميزانية التى كانت محددة له وهى 6 ملايين يورو.
وقال بوفو برنار - مالك هذا المكان الذى خصص للمعهد - إن الاهتمام بهذا المعهد يرجع إلى الحضارة الإسلامية التى يجب انتشارها فى فرنسا بطريقة سليمة لتوضح الصورة الحقيقية للدين الإسلامى .