صادق الرئيس العراقي فؤاد معصوم، اليوم الأربعاء، على قانوني "حظر حزب البعث والكيانات والأحزاب والأنشطة العنصرية والإرهابية والتكفيرية" وجهاز مكافحة الإرهاب، ووجه بنشرهما في الجريدة الرسمية.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية العراقية أن القانون الأول يهدف إلى منع عودة حزب البعث تحت أي مسمى إلى السلطة أو الحياة السياسية، وإلى حظر الكيانات والأحزاب والتنظيمات السياسية التي تتبنى أفكارًا أو توجهات تتعارض مع مبادئ الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة وتلك التي تتعارض أهدافها أو أنشطتها مع مبادئ الدستور فضلا عن تحديد وتنظيم الإجراءات والجزاءات الكفيلة بتنفيذ الحظر المشار إليه في هذه المادة ومعاقبة المخالفين لأحكام القانون.

وأشار إلى أن قانون جهاز مكافحة الإرهاب وضع من أجل التصدي بفعالية للعمليات الإرهابية التي تستهدف الدولة والمواطنين وممتلكاتهم، ولاتخاذ جميع التدابير الملائمة للقضاء على الإرهاب من خلال إنشاء جهاز متخصص بمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله والقضاء عليه.