يجري الثنائي سعيد مراد وأحمد شكري لاعبا النادي المصري صباح غد الخميس عدد من الفحوصات الطبية والأشعة التشخيصية، وذلك لتحديد حجم الإصابة التي لحقت بهما خلال مباراة اليوم أمام الشرقية على ملعب برج العرب التي كانت سبباً في عدم استكمالهما للمباراة وتغييرهما خلال الشوط الأول وذلك بعد شعور الأول بتمزق في العضلية الخلفية , فيما شعر الثاني بشد في العضلة الأمامية.

ويأمل الجهاز الفني للمصري بقيادة حسام حسن أن تأتي التقارير الطبية بشأن اصابة كلا من اللاعبين مبشرة بالخير وذلك حتى يمكن لهما اللحاق بالمباراة القادمة للمصري أمام مصر المقاصة والمقرر اقامتها في الثاني عشر من اكتوبر المقبل , حيث يعد هذا الثنائي من الركائز الأساسية للمصري خلال الموسم الحالي.