قام محمد على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية امس بجولة بسوق العبور لتجارة الجملة رافقة خلالها اللواء عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة وعد من قيادات وزارة التموين والمحافظة وذلك لتفقد توافر السلع من الخضار والفاكهة وللاطلاع على الأسعار ومدى ملائمة سعرها للمواطنين.

وبدأ وزير التموين الجولة بالاجتماع مع كبار التجار بسوق العبور حيث أشاد بدور التجار خلال الأحداث التى مرت على الوطن حيث لم يتوقف التجار عن ضخ السلع بالأسواق خلال اى أحداث طارئة مرت على البلاد مطالبا التجار بالتكاتف مع المواطنين لحل مشاكل ارتفاع أسعار الخضر والفاكهة وان يعملوا على المشاركة فى خفض معاناة المواطنين من ارتفاع الاسعار قائلا لهم أن المواطن يحتاج من يقف بجواره ولابد من رد الجميل للوطن بمساعدة المواطنين.

وطالب مصيلحى التجار بالعمل على تقليل هامش الربح فى محاولة لتقليل الأسعار للتخفيف على المواطنين مع مراعاة الفلاح المصرى وإعطائه حقة بسعر عادل لمحصوله من الخضر والفاكهة.

ومن ناحيتة قال عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة انة كان حريصا على المشاركة فى اللقاء مع التجار بسوق العبور نظرا لكونه عصب أساس تجارة الخضر والفاكهة بالقاهرة بشكل خاص ومصر بشكل عام مضيفا أنه جاهز للموافقة على اقامة أى مشاريع لتطوير السوق وتنفيذها فورا وناشد التجار بضرورة التوازن فى الأسعار والبيع لتجار التجزئة بأسعار مخفضة وصولا لأسعار عادلة للمواطنين.

وأكد محافظ القاهرة أننا نحتاج لعبور تلك الفترة فى ظل ما يهدد الوطن من شائعات ومؤامرات تستهدف النيل من الوطن والمواطنين عبر بث روح التشاؤم.

وعقب الاجتماع مع التجار قام وزير التموين ومحافظ القاهرة بتفقد محطات التعبئة لشركتى النيل والاهرام لتعبئة الخضر والفاكهة وذلك بطاقة تعبئة 40 طنا لكل محطة

كما تابع مصيلحى التجهيزات النهائية لمجمع الأهرام الاستهلاكى لسوق العبور والمقرر افتتاحه الاسبوع القادم وسيباع فية كافة السلع واللحوم والأسماك.