أمرت نيابة شرق القاهرة الكلية، بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول، اليوم الأربعاء، بإخلاء سبيل "شريف أحمد" بتدابير احترازية، للاشتباه في تورطه بالهجوم على كنيسة النزهة.

وقال مصدر قضائي بالنيابة، إنه تم القبض على المتهم "شريف أحمد" من منزله بالزيتون، بعدما دلت التحريات على تورطه في الاشتراك بالتخطيط في الهجوم على كنيسة النزهة في أغسطس الماضي.

وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية، أنه من المقرر وفقًا للتدابير الاحترازية، ذهاب المتهم يوميًا للقسم التابع له، وقضاء ما يقرب من ساعتين إلى ثلاث ساعات بداخله.

وأكدت وزارة الداخلية في بيان لها، أن الخدمة الأمنية المعينة بكنيسة سانت فاتيما بميدان هليوبوليس بمصر الجديدة، نجحت في التصدي لمحاولة اعتداء أحد عناصر الإرهابية، وهو أحمد هلال الإتربى "19 سنة"، على أفراد الخدمة المعينة لتأمين الكنيسة.

وأضاف مسئول مركز الإعلام الأمني، أن القوة فوجئت بقيام المتهم بالتعدي بآلة حادة على رقيب الشرطة أشرف أحمد محمود الجرف من قوة قسم النزهة، وإصابته بجرح نافذ غائر أسفل الأذن، مما دعا زميله لإطلاق النار على المتهم، وهو ما أسفر عن مقتله في الحال.
وكان قد قتل حرس كنيسة سانت فاتيما 24 أغسطس الماضي بمصر الجديدة أحد العناصر الإرهابية، عقب محاولته التعدي على أفراد القوة الأمنية بآلة حادة.