صوت مجلس النواب الأمريكي، اليوم الأربعاء، برفض فيتو الرئيس الأمريكي باراك أوباما على قانون العدالة لمحاسبة رعاة الإرهاب.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي صوت على رفض الفيتو الذي استخدمه أوباما ضد مشرروع قانون يسمح بمقاضاة الدول الأجنبية في حالة تورطها في عمليات إرهابية ضد الأمريكيين، والذي يسمح لأهالي ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية بزعم تورطها في الهجمات الدامية.

ويعد هذا أول رفض يتعرض لفيتو يقدمه أوباما خلال مدتى حكمه.