أعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي أنه اتفق مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة عن إعادة العوائل النازحة إلى الفلوجة شرقي الأنبار اعتبارا من يوم /السبت/ المقبل.

وأوضح المكتب الإعلامي لمحافظ الأنبار اليوم /الأربعاء/ أن النازحين سيعودون إلى أحياء الجولان والفلوجة القديمة وجبيل والرسالة والمعلمين والمهندسين والجمهورية.

على صعيد متصل، بلغ عدد العوائل النازحة التي عادت لمحافظة صلاح الدين شمالي العراق بعد تدقيق موقفهم الأمني في خلية الاستخبارات بمدينة تكريت 95 ألفا و745 عائلة بينها 36 ألفا و130 إلى المجمع السكني بقضاء الدور وألفين و728 لقضاء الدور و5 آلاف و602 إلى منطقة "البو عجيل".

يذكر أن الوكالات الإنسانية الدولية قدرت النازحين من الفلوجة بحوالي 14 ألف أسرة (نحو 84 ألف شخص) غادروا المدينة ومحيطها منذ بدء عملية تحريرها بواسطة القوات المسلحة العراقية في 23 مايو الماضي، ما تسبب في حالة ضغط كبيرة على مخيمات عامرية الفلوجة والحبانية والخالدية في ظروف مأساوية في ظل ارتفاع كبير في درجات الحرارة التي تلامس 50 درجة مئوية، وأعلن قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي يوم /الأحد 26 يونيو/ السيطرة على حي الجولان آخر معاقل داعش في مدينة الفلوجة.