قال صبرة القاسمي منسق الجبهة الوسطية لمواجهة الفكر التكفيري إن "نظرية المراجعات" للجماعات الإسلامية بشكل عام أثبتت فشلها مع الكثير منهم، ولم يلتزم بها العديد من الجماعات التى خرجت كالجماعة الإسلامية وبعض عناصر الجهاد في حين التزم البعض بها وظلوا بعيدًا عنا الساحة السياسية.

وأضاف القاسمي في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" ان المراجعات تحدث فقط لإقناع بعض الشباب بمراجعة أفكارهم خاصة المتطرفة وأنها لا تتناسب مع الدين ما يعني تصحيح مسار وأفكار فقط وليست المراجعات أن تأتي جماعة لتعلن من نفسها تراجعها عن الأفكار ثم مع أول فرصة تعود للعنف من جديد.

وقال القاسمي إنه ضد العديد من الأفكار التى تطرح المراجعات كحل وبديل للعديد من الآراء التى تطرحها الجماعات الإسلامية لانها ليست حل ولا تقضي على مشكلة العنف التى تحتاج علاج من الجذور ومن البداية وليست لأن من يقوم بها مضطر لذلك.