قالت الخارجية الألمانية إنه تم إطلاق سراح الألمانية التي اختطفت في سوريا و ابنها الذي ولدته أثناء اختطافها واحتجازها كرهينة.
وحسب متحدثة باسم الخارجية اليوم الأربعاء، في برلين فإن الأم وابنها نقلا إلى تركيا.
وكانت المرأة قد اختفت العام الماضي في سوريا.
وقالت المتحدثة: “الألمانية وابنها الذي ولد أثناء فترة الارتهان بحالة جيدة نسبة لظروفهما ويتواجدان في رعاية موظفين بالقنصلية وموظفين تابعين للشرطة الجنائية الألمانية”.
وأشارت المتحدثة إلى أن السفارة الألمانية في العاصمة التركية أنقرة سيرتبان عودة الأم وابنها لألمانيا.