قالت موقع "راديو سوا" الأمريكي، اليوم الأربعاء، إن السلطات الأمريكية قد تمنع أشخاصا من الدخول لأراضيها بسبب أنشطتهم على موقع "فيس بوك".

وذكر الموقع أن الكويت طلبت، في مطلع الشهر الحالي، من مواطنيها الحرص على عدم احتواء أجهزتهم المحمولة أي مضامين ذات طبيعة متشددة عند اعتزامهم دخول الولايات المتحدة، بينما أعلنت وكالة الجمارك الأميركية عن رغبتها في إضافة خانة خاصة بالشبكات الاجتماعية على المستندات التي يجب على المسافر تعبئتها قبل وصوله إلى الولايات المتحدة، وقالت إنه سيتم وضع علامة "اختياري" بجانبه، غير أن تسريبات النموذج المقترح أشارت إلى أن الخانة الجديدة يمكن أن تصبح إلزامية.

وأكد الموقع الأمريكي أن هذه الفكرة أثارت الكثير من الانتقادات من جانب المدافعين عن احترام الخصوصية، حيث أرسل ائتلاف من منظمات حقوق إنسان وحريات مدنية رسالة مفتوحة إلى وزارة الأمن الداخلي، تدعو فيها إلى سحب المقترح.