لاحقت قوات الشرطة بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، المتحرشين بالطالبات أمام المدرسة الإعدادية للبنات، بعد تقدم بعض أولياء الأمور بشكوى لمأمور المركز بتحرش بعض البلطجية والطلاب الهاربين من مدارسهم لهم بالأيدي والألفاظ الخادشة.

كان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية تلقى إخطارًا من، العميد محمد فتحى مأمور مركز الحسينية يفيد بتعدد الشكاوى من أولياء الأمور بتحرش بعض البلطجية والهاربين من المدارس، بطالبات المدرسة الإعدادية بالمدينة، والتعدى عليهم بالأيدى والألفاظ القبيحة.

وعلى الفور، أمر مدير أمن الشرقية، بملاحقتهم وتأمين طالبات المدرسة وقت الدخول والخروج، وتوجهت مأمورية برئاسة الملازم أول أحمد سلامة وبعض أفراد الشرطة، وأمنت خروج الطالبات فى الفترة الصباحية والمسائية.