أحبطت القوات الأمنية العراقية التابعة لقيادة عمليات سامراء بمحافظة صلاح الدين، اليوم/الأربعاء/، هجوما انتحاريا لاثنين من إرهابيي تنظيم (داعش) الإرهابي حاولا استهداف قضاء بلد شمالي العراق.

وقال قائد عمليات سامراء اللواء عماد الزهيري، في تصريح صحفي، إن القوات الأمنية وبناء على معلومات استخبارية تمكنت من احباط محاولة لاستهداف قضاء بلد من قبل انتحاريين اثنين من داعش، تسللا عبر نهر دجلة.

وأضاف: ان القوات حاصرت الانتحاريين في منطقة المقالع واضطر إلى تفجير نفسيهما، لافتا إلى أنهما كانا يعتزمان تنفيذ عملية ارهابية.

كانت قيادة العمليات المشتركة العراقية قد أعلنت تحرير قضاء "الشرقاط" بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق بالكامل يوم/الخميس 22 سبتمبر/ من قبضة تنظيم (داعش) بعد ثلاثة أيام من العملية العسكرية "فجر الشرقاط"، بمشاركة قوات الفرق التاسعة و15 و16 بالجيش العراقي بدعم من الحشد الشعبي بإسناد من طيران العراق والتحالف الدولي.. وأسفرت العملية عن مقتل 188 ارهابيا وتدمير 25 سيارة مفخخة وتفجير ملجأين محصنين لمسلحي داعش وتفكيك 71 عبوة ناسفة وتدمير أربع عبارات وثمانية زوارق تابعة للتنظيم وتدمير 61 سيارة أخري للارهابيين.