أكد بحث أجرته الطبيبة نهي أحمد الجندي المعيدة بقسم الطوارئ للحصول علي درجة الماجستير في طب الطوارئ والإصابات أهمية دور الفحص بالموجات فوق الصوتية في مرضي الحوادث والإصابات الرضية ذوي الوظائف الحيوية الغير مستقرة .

خضع للبحث 50 مريضا من الحالات التي إستقبلتهم مستشفي الطوارئ بطب المنوفية ، وتم فحصهم بجهاز الموجات فوق الصوتية للتأكد من سلامة الأجهزة الحيوية بالجسم وعدم وجود نزيف داخلي.

وأثبت البحث دقة الفحص بنسبة 100% في حالة وجود نزيف بالبطن دون الحاجة لنقل المريض لعمل أشعة مقطعية أو نقل المريض لمكان الأشعة مما يؤدي إلي سرعة إجراء العملية الإستكشافية للمريض وتجنب المضاعفات علاوة علي أن هذا الفحص يمكن إستخدامة للأطفال والحوامل لأنه أقل جرعة إشعاع من جهاز الأشعة المقطعية . كما يمكن من خلاله تشخيص وجود نزيف بروتيني وتحديد كمية النزيف بدقة.

وأوصي البحث بضرورة عقد ورش عمل لجميع أطباء الطوارئ والجراحة للتدريب علي استخدام جهاز السونار في فحص مرضي الحوادث وتعميم ذلك بكل أقسام الطوارئ بالمستشفيات لسرعة إسعاف المرضي.

ضمت لجنة الإشراف والمناقشة الدكتور أشرف عبد الهادي زين الدين أستاذ ورئيس قسم الجراحة بطب المنوفية ، والدكتور عادل حامد عبد الجواد أستاذ مساعد طب الطوارئ بطب قناة السويس والدكتور محرم عبد السميع أستاذ مساعد الجراحة بطب المنوفية والدكتور طارق محي أستاذ مساعد الجراحة بطب المنوفية والدكتور سامح مصطفي عزب مدرس الأشعة التشخيصية بطب المنوفية.