اعلنت السعودية الاربعاء عزمها اقامة تدريبات بحرية الاسبوع المقبل فى مياه الخليج ومضيق هرمز الاستراتيجي، على مقربة من سواحل خصمها الاقليمى ايران، من اهدافها "حماية الممرات الحيوية" المائية .
وافادت وكالة الانباء الرسمية "تستعد القوات البحرية الملكية السعودية لبدء تمرين +درع الخليج-1+ الذى تجريه فى مياه الخليج العربى ومضيق هرمز وبحر عمان مطلع الاسبوع القادم ".
ونقلت عن قائد القوات البحرية الفريق الركن عبدالله بن سلطان السلطان ان التمرين سيشمل "السفن والطائرات ومشاة القوات البحرية ووحدات الامن البحرية الخاصة"، بهدف "رفع الجاهزية القتالية واكتساب المهارات اللازمة من خلال الدقة فى التخطيط والاحترافية فى التنفيذ ".
واضاف ان المناورات تهدف الى الدفاع "عن حدود المملكة وحماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية وردع أى عدوان أو عمليات إرهابية محتملة قد تعيق الملاحة فى الخليج العربى ".
ويعد مضيق هرمز من اهم الممرات المائية، ويفصل بين الخليج وبحر عمان، وتمر عبره سفن تنقل كميات ضخمة من النفط المصدر من السعودية والكويت والعراق وايران. وتقع السعودية وايران على طرفين متقابلين من الخليج، وسبق لطهران ان لوحت باغلاق المضيق فى وجه الملاحة البحرية، فى حال اى مواجهة مع خصومها الاقليميين .
ويسود توتر العلاقة بين ايران ودول الخليج، خصوصا السعودية. وقطعت الرياض علاقاتها مع طهران فى كانون الثاني/يناير، اثر هجوم تعرضت له مقار دبلوماسية تابعة لها فى ايران، من قبل محتجين على اعدام الشيخ السعودى الشيعى المعارض نمر النمر .
وتقف السعودية وايران على طرفى نقيض من نزاعات مختلفة فى المنطقة لاسيما سوريا واليمن. وفى وقت سابق من هذا الشهر، عكس الطرفان خلافهما على صفحات صحف اميركية رئيسية. ففى 13 سبتمبر، اعتبر وزير الخارجية الايرانى محمد جواد ظريف فى مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، ان "المحرك الرئيسى للعنف (فى الشرق الاوسط) هو الايديولوجيا المتطرفة التى تروج لها السعودية ".
ورد نظيره السعودى عادل الجبير بمقال فى "وول ستريت جورنال" فى 18 سبتمبر، اعتبر فيه ان "على ايران التخلى عن نشاطاتها التخريبية والعدائية ووقف دعمها للارهاب ".
وشهد المضيق خلال الاشهر الماضية حوادث بين البحريتين الايرانية والاميركية. وتتهم واشنطن ايران بمضايقة قطعها البحرية فى المنطقة .
واتى الاعلان عن المناورات السعودية فى يوم اجرت سفن حربية ايطالية تزور ايران تدريبا عسكريا بحريا مع سفينتين ايرانيتين فى هرمز .