قال الدكتور حسام بدراوي، المفكر السياسي إن مناظرة مرشحي الرئاسة الأمريكية التي تمت بين هيلاري كلينتون داونلود ترامب أوضحت أفكار وشخصية كل منهما، موضحا أن المنظم لهذه المناظرة هي جمعية أهلية متخصصة ليست هدفها الربح ولا تنتمي لأي حزب.

وأضاف «بدراوي» خلال حواره مع الإعلامية عزة مصطفي ببرنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة «صدى البلد» أن المناظرة مهمة جدا لانها تبين شخصية كل مرشح منهم المرشح، وطريقه الحكم الذي يرد تطبيقه.

وأشار «بداوي» إلى أن هيلاري كلينتون وداونلود ترامب لم يوفقوا كما كان يتمنى ليكونوا أحدهما رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، منوها إلى أن أرى ان الرئيس الأمريكي يجب أن يختاره العالم كله لانه يؤثر في جميع الدول، قائلا «الرئيس الاميريكي لازم العالم كله يختاره لأنه مؤثر في كل مكان».