قال الكرملين اليوم الأربعاء إن الاستعدادات جارية لزيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى تركيا في أكتوبر في مؤشر جديد على رغبة موسكو في استعادة كل الروابط السياسية والتجارية والاقتصادية مع أنقرة.

ودخلت العلاقات بين البلدين في أزمة في نوفمبر من العام الماضي بعدما أسقطت تركيا عضو حلف شمال الأطلسي طائرة حربية روسية قرب الحدود السورية. وردت روسيا بفرض عقوبات اقتصادية على تركيا.

وفي يونيو عبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان عن أسفه على إسقاط الطائرة الروسية. واجتمع إردوغان مع بوتين في سان بطرسبرج حيث اتفقا على استعادة التعاون الكامل بالتدريج.

وعند سؤاله اليوم الأربعاء بشأن زيارة بوتين لتركيا الشهر المقبل قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إنه لا يستبعد مثل هذه الزيارة قبل أن يؤكد بشكل غير مباشر أنه يجري الإعداد لها.

وقال بيسكوف في مؤتمر صحفي بالهاتف "بمجرد الانتهاء من كل الاستعدادات سنصدر بيانا بشأنها."

ولم يحدد بيسكوف تاريخا للزيارة المحتملة.

وتستضيف اسطنبول مؤتمر الطاقة العالمي في الفترة من التاسع إلى 13 أكتوبر.

وقالت روسيا إنها تأمل في توقيع اتفاقية مع تركيا في أكتوبر تشرين الأول بشأن تنفيذ مشروع ترك-ستريم لتصدير الغاز الذي تشارك فيه شركة جازبروم الروسية.