توصلت دراسة طبية إلى أن بعض المواد الكيميائية الشائعة مثل المواد الموجودة فى العديد من المنتجات الاستهلاكية، بما ذلك زجاجات البلاستيك تؤدى إلى اختلال فى وظائف الغدد الصماء، وقد تقلل من مستويات فيتامين “د” فى الدم.
فقد وجد أن المواد الكيميائية (EDC)المتواجدة فى المنتجات اليومية وفى نواحى مختلفة من البيئة، فضلا عن مادة الفينول (BPA)، يسهما فى حدوث العديد من المشكلات الصحية، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
واكدت لورين جونز الباحثة بكلية الصحة العامة بجامعة ميتشيجان الأمريكية ، يتعرض كل إنسان على سطح الأرض لهذه المواد الكيميائية الضارة التى تسهم بصورة مباشرة فى اختلال وظائف الغدد الصماء، وبالتالى تراجع ملموس فى مستويات فيتامين “د”فى الجسم ليؤثر سلبا على الصحة العامة على نطاق واسع.