أكد الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب أهمية التنسيق بين الجانبين المصري والبوروندي فيما يتعلق بملف المياه في دول حوض النيل، مشيدا بموقف حكومة بوروندي الإيجابي من سحب مشروع التصديق على الاتفاق الإطاري لدول حوض النيل الذي تم تقديمه في وقت سابق إلى البرلمان البوروندي.

جاء ذلك خلال لقاء عبد العال بمكتبه اليوم برئيس مجلس الشيوخ بجمهورية بوروندي ريفيريان انديكوريو، حيث أجرى الجانبان مباحثات بشأن تطورات العلاقات بين البلدين، خاصة على الصعيد البرلماني.

وشدد عبد العال - وفقا لبيان وزعه المجلس اليوم الأربعاء - على موقف مصر الداعم لجمهورية بوروندي حكومة وشعبا، مشيرا إلى أن ذلك يتضح من خلال جهود مصر في إطار مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الإفريقي، مؤكدا الدعم للجهود التنموية في بوروندي، لافتا إلى أن ذلك ينعكس في حجم المساعدات التي قدمتها مصر لبوروندي خلال الأعوام الخمسة الماضية.

بدوره، أكد انديكوريو أهمية العلاقات مع مصر بالنسبة لبلاده على جميع الأصعدة، خاصة على الصعيد البرلماني، وأهمية التنسيق والتفاهم بين البلدين في جميع القضايا محل الاهتمام المشترك وفي مقدمتها ملف المياه في منطقة دول حوض النيل.

ووقع عبد العال وانديكوريو اتفاق تعاون بين البرلمانين، بهدف تنمية العلاقات البرلمانية بين البلدين، وإقامة حوار بناء بشأن القضايا التي تدخل في نطاق اختصاص المؤسستين، إضافة إلى وضع برنامج للتعاون المشترك من أجل تبادل الخبرات لتحقيق التكامل بين مختلف مشروعات التعاون المشترك