استقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، اليوم "الأربعاء"، بقصر الاليزيه، نظيره القبرصي نيكوس أنستاسيادس.

وذكرت الرئاسة الفرنسية - في بيان اليوم - أن اللقاء تناول بشكل أساسي المفاوضات الجارية لتوحيد قبرص، حيث جدّد الرئيس أنستاسيادس تمسكه بالالتزام الذي قطعه مع زعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكنجي خلال الاجتماع الذي نظمه الأمين العام للأمم المتحدة في 25 سبتمبر الجاري.

وأكد الرئيس أنستاسيادس إصراره على تكثيف الجهود من أجل التوصل إلى اتفاق شامل يتوافق مع مقررات مجلس الأمن الدولي.

ومن جانبه، رحب الرئيس أولاند، بالروح السائدة خلال المحادثات والتقدم الذي تم إحرازه بالفعل، مشيرا إلى أهمية التوصل إلى اتفاق للجاليات القبرصية واليونانية والتركية من أجل التعاون الإقليمي ولأوروبا بأكملها.

ودعا الرئيس أولاند، الاتحاد الأوروبي إلى الاستمرار في مواكبة المفاوضات الجارية إلى جانب الأمم المتحدة.

يذكر أن قبرص انقسمت عام 1974 حين قامت تركيا بغزوها عقب انقلاب استهدف الاتحاد مع اليونان.