استقبل الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة لويس مورو ملحق التعاون للعلوم والتكنولوجيا بالسفارة الفرنسية بالقاهرة .
تناول اللقاء بحث التعاون بين التخصصات المختلفة والمناظرة لها بالجامعات الفرنسية، وبالأخص فى مجالات الطب والصحة والتنمية المستدامة للطاقة والمياه وكذلك فى مجال الزراعة والبحوث الزراعية .
ويقدم المعهد الفرنسى التابع للسفارة الفرنسية منح للتبادل العلمى والبحثى تشمل إشراف مشترك على رسائل الدكتوراه، والبحث العلمى المشترك فى صورة زيارات قصيرة تتراوح بين 2-3 أشهر ويتطلب الحصول على هذه المنح موافقة تعاون من أحد أساتذة الجامعات والمؤسسات العلمية الفرنسية .
وبحث اللقاء امكانية دعوة اساتذة متميزين من الجامعات الفرنسية للتدريب، وعمل ورش العمل بجامعة المنصورة وكذلك إجراء بعض العمليات الجراحية ذات المهارات الحديثة فى المستشفيات والمراكز الطبية .
وأكد الدكتور محمد القناوى على أهمية تفعيل هذا التعاون والاستفادة من المنح المقدمة لتطوير العملية البحثية والعلمية داخل جامعة المنصورة وفى كل التخصصات الحيوية .