قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون اليوم الأربعاء إن هؤلاء الذين يستخدمون "أسلحة أكثر تدميرا" فى سوريا يرتكبون جرائم حرب وإن الوضع فى حلب أسوأ من مجزر.
وقال عاملون فى القطاع الطبى إن طائرات حربية روسية وسورية أخرجت مستشفى حلب الرئيسى من الخدمة وإن قوات برية كثفت من هجومها على القطاع المحاصر الخاضع لسيطرة المعارضة بالمدينة فى معركة باتت نقطة تحول حاسمة فى الحرب الأهلية السورية.