رفعت زوجة قضية خلع أمام محكمة الأسرة تحت شعار “أخاف ألا أقيم حدود الله” بعد أن وصل زوجها لجماعها إلى 12 مرة يومياً بعد زواج لم يستمر أكثر من شهر.
وقالت الزوجة لهيئة المحكمة، “بحب زوجي لكني لا أستطيع التحمل أكثر من ذلك.. كنت أحلم كأي فتاة بالعيش حياة سعيدة مع زوجها وأن ترزق بالأبناء لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن بسبب حب زوجي للجماع بشكل جنوني توقفت معه جميع أعمال الحياة الأخرى”.
وأضافت الفتاة في طلب الخلع: لم أعد أحمل المزيد في تلك الحياة؛ فمنذ الليلة الأولى التي جمعتنا وشعرت بأن زوجي شهوته شديدة، ولكني ظننت أن ذلك بسبب عدم لمسه أي امرأة من قبل، كما كان يقول لي.
وتابعت: “مع مرور الأيام ثبت لي أن زوجي شهوته الجنسية جنونية؛ فهو دائمًا ما يريد أن يجامعني في كل الأوقات، حتى وصلت لـ 12 مرة في اليوم الواحد وهو ما لم أعد أستطيع تحمله”.