استمعت محكمة جنايات القاهرة لممثل النيابة فى امر إحالة المتهم أسامة إبراهيم المتهم رقم 38 بأمر الإحالة ، في القضية المعروفة بـ " إقتحام قسم التبين".

وبرز في امر الإحالة ، الذي تلاه ممثل النيابة العامة ، إتهام المتهم بأنه في 14 أغسطس 2013 ، بدائرة قسم شرطة التبين محافظة القاهرة ، إشترك و آخرون مجهولون في تجمهر عرًض السلم العام للخطر ، كان الغرض منه الإعتداء على الأشخاص والممتلكات ت العامة و إتلاف المؤسسات العامة حال حمل بعضهم اسلحة نارية.

وإتهمت النيابة المتهم ، بتهم إستعراض وآخرين القوة والعنف ضد المجني عليهم من أفراد قسم شرطة التبين ، بقصد ترويعهم و إلحاق الأذى المادى و المعنوي ، لتشير النيابة لتجمع أعضاء من جماعة الإخوان في مسيرة متوجهة لقسم التبين ، حاملين اسلحة نارية و بيضاء و مواد تستخدم في الإعتداء ، وباغتوا المجني عليهم مما ترتب عليه تكدير طمأنيتهم و تعريض حياتهم للخطر.

كما شملت الإتهامات، الشروع مع آخرين في قتل المجني عليهم ضابط برتبة ملازم أول و فردي شرطة ، بأن بيتوا نية عزم قتلهم و من تواجد داخل ديوان قسم التبين، وأعدوا لذلك الغرض أسلحة أطلقوها صوبهم ، قاصدين منهم إزهاق أرواحهم و تعريض سلامة أمن المجتمع للخطر.

وتواصلت الإتهامات ، بالإتهام بتخريب و آخرون املاكًا عامة مخصصة لمصالح حوكمية خاصة بقسم التبين و أضرموا النيران به ، مما آدي لإحراق المبني الكامل ، لإشاعة الفوضى و إفزاع الناس ، وسرقوا أسلحة ميرية مملوكة لوزارة الداخلية بالإكراه ، و أتلفوا عمدًا بسيارات مملوكة لوزارة الداخلية ، وأوقفوا مصلحة ذا منفعة عامة.

وبرز في الإتهامات ، الإتهام بـتمكين المتهم المشار اليه و مجهولين ، المتهمين المقبوض عليهم داخل القسم ، و بلغ عددهم 14 متهما من الهرب ، حال إستخدامهم العنف ضد رجال السلطة العامة أثناء تأدية مهامهم.

برئاسة المستشار محمد شرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت زكى محمود ومختار محمد صابر وأمانة سر حمدي الشناوي وعمر محمد ومحمد عبد الفتاح.