تعجب الإعلامي أحمد شوبير، من تصريحات إلهامي عجينة عضو مجلس النواب، والتي اعتبر فيها ضحايا مركب رشيد المنكوب بأنهم انتحروا وأن من ينتحر يعتبر كافر، وأن هناك عجز فى توفير بعض الخدمات للشباب لكن هذا لايعني مغادرتهم للبلاد.
وأوضح شوبير في برنامجه “on air مع شوبير” المذاع على إذاعة “نغم إف أم”، أنه يرفض هذه التصريحات وأن الشباب الذين راحوا ضحية هذا الحادث، كانوا يرغبون في السفر من أجل توفير قوت يومهم بالكسب الحلال، مشيرا إلى أن حالة الآباء من حزن وحسرة على رحيل شباب في مقتبل العمر لا يمكن وصفها.
وطالب شوبير الجميع بالوعي في تصريحاته.