حصل "صدى البلد" على 37 صورة من المقتنيات الخاصة بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر، المتواجدة في متحفه الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم الأربعاء.

وتظهر في الصور السيارة الخاصة بالراحل جمال عبد الناصر، وكذلك بعض النياشين، والملابس الخاصة به، وأيضًا الأحذية، والأجهزة السمعية، من راديو، والآلات موسيقية، والآلات تصوير، وكذلك غرفة النوم الخاصة بالرئيس، ومكتبه وبعض الصور النادرة له.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتح صباح اليوم الأربعاء متحف الزعيم جمال عبد الناصر بمنشية البكري بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي وحلمي النمنم وزير الثقافة وعدد من الوزراء وأسرة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.

جدير بالذكر أن المتحف يقع على مساحة إجمالية 13.400 م2 تشمل مبنى من دورين على مساحة 1.300م2 والباقي حديقة، وانقسمت خطة العمل بهذا المشروع الهام إلى ثلاث مراحل خصصت الأولى لأعمال الترميم والإنشاءات والشبكات، والثانية للتشطيبات النهائية، أما المرحلة الثالثة فكانت تجهيز العرض المتحفي، كما تم توثيق المبنى من خلال فيلم قصير يوثق الحالة الأصلية التي كان عليها المنزل في عهد "ناصر" وما كان يتضمنه من أثاث ومنقولات والتي تم إعادتها لحالتها الأصلية كجزء من سيناريو العرض.

ويحوي سيناريو العرض المتحفي ثلاثة مسارات متحفية، الأول خاص بالقاعات الخاصة مثل حجرة المكتب وغرف المعيشة والنوم والصالونات بالإضافة إلى بعض المقتنيات الشخصية الخاصة بالرئيس عبدالناصر . ويعتمد المسار الثاني على عرض متعدد الوسائط لتسجيلات نادرة وأفلام وثائقية وخطب ووثائق تؤرخ لأهم الأحداث التي شهدها عهد الرئيس عبدالناصر بداية من ثورة 1952 مرورًا بالسد العالي وتأميم القناة والعدوان الثلاثي والوحدة بين مصر وسوريا وحرب 67 وحرب الأستنزاف وغيرها.

أما المسار المتحفي الثالث فمُخصص للمقتنيات والتي تشمل الأوسمة والنياشين والهدايا التذكارية التي حصل عليها الرئيس وبعض المقتنيات الأخرى المرتبطة به، فضلًا عن الخدمات الإضافية التي تم استحداثها لخدمة زوار المتحف.