قال الجيش السورى فى بيان إن مقر اجتماعات لقياديين فى جبهة فتح الشام التى كانت تعرف من قبل باسم جبهة النصرة دمر فى حى صلاح الدين فى حلب اليوم الأربعاء.
وقال البيان إنه تم كذلك تدمير مستودعات سلاح وذخيرة فى منطقة المدينة القديمة. ويقول المعارضون السوريون إن شرق حلب الذى تسيطر عليه المعارضة كان خاضعا لسيطرة مقاتلين معارضين يعملون تحت راية الجيش السورى الحر وليس تحت سيطرة جبهة النصرة.
وجبهة النصرة إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مستبعدة من اتفاقات وقف إطلاق النار التى حاولت الولايات المتحدة وروسيا تطبيقها فى سوريا هذا العام.