شارك الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة محمد خضير، اليوم الأربعاء، في منتدى آليات التمويل والخدمات المالية في مجالي البنية التحتية والتجارة الذي عقده بنك “بي تي أيه” الذراع المالي لمنظمة الكوميسا الإفريقية بالقاهرة.
وذكرت الهيئة، في بيان اليوم، أن المنتدى ناقش فرص التمويل للمشروعات الاستثمارية ذات البعد التنموي في دول مجموعة الكوميسا، وكذلك الدول الأخرى الأعضاء في البنك.
وقال خضير، في كلمته أمام المؤتمر، “إن مصر جزء لا يتجزأ من أفريقيا، التي تحظي حاليا باهتمام عالمي، وإن التزام مصر بدورها الحيوي في إفريقيا ظهر بشكل بشكل عملي في مجالات الأعمال والاستثمار”.
وأكد خضير أن مناقشة سبل وآليات التمويل بين الدول الإفريقية هو الركيزة الأساسية لإنشاء المشروعات وعلى هذا الأساس فإن مبادرة بنك ####PTA#### تعتبر مهمة وحيوية.
وشدد خضير على أن وزارة الاستثمار والهيئة تعتبران أن القطاع الخاص شريك النجاح في مصر وإفريقيا على السواء، باعتباره المحرك الأساسي للتنمية.

وأشار خضير إلى أنه على الرغم من أن الهيئة لا تختص بتوفير التمويل، إلا أنه وفي إطار الاستراتيجية الجديدة التي تنتهجها الهيئة فقد أرست مبدأ الشراكة مع كافة المستثمرين سواء المصريين أو الأفارقة، مؤكدا أن الهيئة ستظل داعمة للمستثمرين على كافة الأصعدة وليس فقط من خلال دورها الخاص بتنظيم وترويج الاستثمار في مصر.
وأوضح “أن الاستثمارات المصرية في إفريقيا تقدر بحوالي 7 مليارات دولار وهو رقم نعمل على زياده عن طريق العمل والتنسيق مع شركائنا في القطاع الخاص بمصر وإفريقيا، في إطار المبدأ العام بأن الاستثمار في إفريقيا هو استثمار في مصر”.