أعلن وزير الأثار الأسبق والعالم الأثري، الدكتور زاهي حواس، عن انطلاق برنامج جديد من تقديمه يحمل إسم “كاشف الأسرار” على شاشة فضائية “الغد” الإخبارية، وسيتعرض البرنامج لتاريخ وحياة المصريين القدماء وذلك خلال مؤتمر صحفي بدأ منذ قليل بأحد فنادق القاهرة.
وقال حواس، خلال مؤتمر صحفي يعقد الآن في أحد فنادق القاهرة، إن فكرة برنامجه “كاشف الأسرار” تقوم على ربط الماضي بالحاضر وكيف يمكن لها تكون ركيزة للانطلاق نحو المستقبل، لافتًا إلى أن الفكرة كانت تراوده منذ أكثر من 20 عاما إلا أن تكلفة التنفيذ كانت باهظة، إذ كانت تقدر تقريباً بحولي 11 مليون جنيه في عام 2007.
وأوضح حواس أنه قام بتصوير 8 حلقات مع مخرج إيطالي للبرنامج، مشيرا إلى أنه سيواصل استكمال تصوير باقي الحلقات الذي يتناول الحياة اليومية في الحضارة الفرعونية من شتى المجالات، وأثني على الإعلامي “عبداللطيف المناوي” مؤكدا أنه مكّنه من تجسيد حلمه بانتاج البرنامج بتكلفة أقل على شاشة “الغد” بدون تدخل أو التأثير عليه.
وأعرب زاهي عن أمله في أن يقوم بتصوير أجزاء مقبلة من البرنامج تتناول الحضارات في مختلف انحاء الوطن العربي، كالبحرين واليمن والسعودية، مشيرًا إلى أن صحراء المملكة العربية السعودية تحوي في رمالها الكثير من الأسرار المذهلة عن تاريخ هذه المنطقة الهامة، مثل “مدائن صالح”.
وأشار حواس إلى أنه تناول في حلقات البرنامج قصة فرعون النبي “موسى” عليه السلام، التي تواترتها الروايات الدينية في حين أنها لم تُسجل على جدران المعابد، لافتًا إلى أنه تم الكشف مؤخرا عن مقبرة من العصور الوسطى منقوش عليها رسوم لقبائل اسيوية يقودهم شخص ذو ملامح آسيوية وتحكي القصة ما يشبه قصة سيدنا ابراهيم، منوها أن الروايات الدينية قصّت زيارة أنبياء الله ابراهيم ويوسف وموسى إلى مصر إلا أنها لم تُسجل على جداران المعابد المصرية.
وسيبدأ حواس أولى حلقاته بواحدا من أشهر كنوز العالم وهو كنز الملك “توت عنخ آمون”، من خلال سرد الوقائع التاريخية وترجمة البرديات والقصص المنقوشة على الجدران.
ويحضر فعاليات المؤتمر عدد كبير من رجال الفن والأعلام والسياسة بينهم الإعلامي عبداللطيف المناوي، رئيس القناة، والفنان الكبير حسين فهمي، والكاتب الصحفي صلاح منتصر والكاتب عباس الطرابيلي، ورئيس تحرير صحيفة الشروق “عماد الدين حسين”، وعدد من الإعلاميين والصحفيين.