عرضت دار سوذبي للمزادات يوم الاثنين مجموعة لوحات الفن المعاصر لنجم موسيقى الروك الراحل ديفيد بوي في مقر معرضها في نيويورك قبل طرحها للبيع في المزاد في نوفمبر تشرين الثاني.
وقال سايمون هاكر وهو متخصص في لوحات الفن المعاصر والفن البريطاني خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في سوذبي عن هذا المزاد الذي سيقام في لندن يومي 10 و11 نوفمبر تشرين الثاني “سنبيع أكثر من 350 قطعة. وهي مثمنة بحد أدنى يتراوح بين 10 و15 مليون جنيه إسترليني (ما بين 13 و19.5 مليون دولار). قسمناها على ثلاث دفعات.”
وكان بوي الذي توفي في يناير كانون الثاني عن 69 عاما قد اقتنى مجموعة ضخمة من اللوحات الفنية التي اشتهر بها.
ومن بين أهم اللوحات التي ستُباع قطعة للرسام الراحل جان ميشال باسكيات يقدر ثمنها بما بين 3.3 مليون و4.6 مليون دولار.
وقال هاكر إن اللوحة التي أُطلق عليها اسم (هيد أوف جيردا بويم) لفرانك أورباخ كانت تؤثر على الحالة المزاجية لبوي وتوحي له بطبقات الصوت التي تعكس الطريقة التي أثرت بها اللوحة عليه.
وكان بوي منغمسا بشدة في عالم الفن ولاسيما في الفن البريطاني الحديث والمعاصر بوصفه فنانا وناقدا وناشرا ورئيس تحرير مجلة.وانضم إلى هيئة تحرير مجلة (مودرن بينتر) حيث أجرى مقابلات مع فنانين مثل جيف كونز ودامين هيرست وتريسي إمين.
وكممثل لعب بوي دور أندي وارهول في فيلم (باسكيات) للمخرج جوليان شنابل عن السيرة الذاتية للرسام جان ميشال باسكيات والذي شارك في بطولته أيضا جيفري رايت وجاري أولدمان ودينيس هوبر.
وستنتقل المجموعة الفنية إلى دار سوذبي في هونج كونج الشهر المقبل قبل عرض المجموعة الخاصة الكاملة لبوي للجماهير في لندن في نوفمبر تشرين الثاني في الأسبوع السابق للمزاد.