أمر المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية بفتح تحقيقات عاجلة بشأن ما ورد بتقارير بعض الجهات الرقابية من قيام العاملين بجمرك سفاجا بالإفراج عن نفايات صناعية خطرة محظور دخولها للبلاد.

وذلك عقب قيام بعض المستوردين بتهريب بضائع أجنبية الصنع ممنوع استيرادها وهي عبارة عن حبيبات بلاستيك بولي بروبلين وبولي إيثلين معاده تدويرها ودون عرضها على جهاز شئون البيئة.

وبباشر التحقيقات المستشار عبد العزيز العزالي وكيل أول النيابة الإدارية بالغردقة تحت إشراف المستشار إسلام مقلد مدير النيابة.

وكان قد تم تحريك دعوى جنائية ضد الشركة المستوردة بعد الإفراج عن عدد 29 شهادة جمركية من جمرك سفاجا وصدر الحكم فيها بتغريم المتهم مبلغ ألف جنيه وإلزامه بأداء مبلغ يعادل مثلي القيمة الجمركية بالإضافة إلى مثل القيمة بدل مصادرة بإجمالي 15 مليونا 978 ألف جنيه.